ماهي الحوسبة السحابية؟

ماهي الحوسبة السحابية؟

لقد تم استخدام مصطلح " السحابة" في بادىء الأمر للدلالة على الانترنت. واستمد هذا الاستخدام في الاصل من تصويره الشائع في مخططات الشبكة على انه رسم أولي لسحابة يتم استخدامه لتمثيل نقل البيانات من مراكز البيانات إلى موقعها النهائي في الجانب الاخر من السحابة.
ويرجع هذا المفهوم إلى اوائل عام 1961 عندما اقترح " جون مكارثي " الاستاذ بجامعة ستانفورد أنه من المرجح أن تؤدي تكنولوجيا مشاركة الوقت(time-sharing) إلى مستقبل حيث تباع فيه الطاقة الحوسبية وحتى التطبيقات الخاصة كخدمة من خلال نموذج تجاري. حظت تلك الفكرة بشعبية كبيرة في اواخر الستينيات ولكنها تلاشت في منتصف السبعينيات عندما اتضح جلياً أن التكنولوجيات الحديثة المتعلقة بمجال تكنولوجيا المعلومات غير قادرة على الحفاظ على هذا النموذج من الحوسبة المستقبلية. ولقد عادت هذه الفكرة مؤخرا لتصبح مصطلحاً شائعاً في الدوائر التكنولوجية و المؤسسات.
Typical cloud computing providers deliver common business applications online which are accessed through a web browser, while software and data are stored on servers.
يقدم مزودي تكنولوجيا الحوسبة السحابية التطبيقات التجارية الشائعة على الانترنت والتي يتم الوصول اليها عبر متصفح الأنترنت بينما يتم تخزين البرامج والبيانات على خوادم.

ويعتمد نموذج الحوسبة السحابية على الطبقات الأساسية التالية:
• Software as a Service (SaaS) -- تقديم البرمجيات كخدمة
• Platform as a Service (PaaS), and -- تقديم منصات البرمجيات كخدمة
• Infrastructure as a Service (IaaS) -- تقديم البنية التحتية كخدمة

يعد" تقديم البرمجيات كخدمة" طبقة من طبقات الحوسبة السحابية والتي تهتم أكثر بالتطبيقات المتعلقة بالمستخدم النهائي مثل أنظمة البريد الإلكتروني، تطبيقات إدارة علاقات العميل، البرمجيات المشتركة وأنظمة ادارة سير العمل.
"المنصة كخدمة" هي طبقة من طبقات الحوسبة السحابية تتألف بشكل اساسي من مكتبات ، برامج وسيطة ، تحديثات وأدوات وقت التشغيل والتي يحتاجها المطورين في تحديث تطبيق البرمجيات كخدمة. تستفيد تكنولوجيا المنصة كخدمة من البيئات الافتراضية في طبقة "البنية التحتية كخدمة " لنشر وتوفير البرمجيات المطورة في المصادر الأفتراضية للبنية التحتية كخدمة.
توفر " البنية التحتية كخدمة" البنية التحتية للحاسب الآلي. فبدلاً من شراء الخوادم، البرمجيات، مساحات خاصة بمركز البيانات أو معدات الشبكة يقوم العملاء بشراء هذه المصادر كخدمة مستقلة تماما. ويتم وصف الخدمة عادة على أساس من المنفعة الحوسبية وكم المصادر المستخدمة (وبالتالي التكلفة) والتي سوف تعكس بالضرورة على مستوى النشاط.
تستخدم الحوسبة السحابية تكنولوجيا الحوسبة الإفتراضية(Virtualization Technology) بشكل مكثف في نموذج "البنية التحتية كخدمة" الخاص بها حيث أن ذلك يساعد على توفير الطاقة ، التكلفة والمساحة في مراكز البيانات كما تعد الحوسبة الإفتراضية حجر الأساس في بنيان السحابة.

يعرف المركز القومي للمعايير والتكنولوجيا السحابة على أنها:

نموذج لتوفير وصول مناسب و دائم وفي أي وقت إلى الشبكة لمشاركة مجموعة كبيرة من المصادر الحوسبية والتي يمكن نشرهاوتوفيرها بأدنى مجهود أو تفاعل مع موفر الخدمة

التقنيات المختلفة والبنية التحتية

يتم توفير الحوسبة الاكترونية عبر العديد من مختلف التقنيات الأساسية والتي تمكنها من أن تصل للمستخدم النهائي بطريقة أكثر اتقان وإليكم قائمة بتلك التقنيات:

• Virtualization Technology
التكنولوجياالحوسبة الافتراضية
في الحوسبة تقومتكنولوجيا الحوسبة الإفتراضية فى معمارية " 86x" بمحاكاه مرتكزة على البرمجيات للمعدات الخاصة بمعالج البيانات " 86x ". فباستخدام " 86x " الافتراضي يستطيع "الضيف" أو نظام التشغيل الافتراضي أن يعمل كمعالج على مضيف أو نظام تشغيل بالقليل أو دون احداث أي تغيير لنظام التشغيل الضيف. وتساعد هذه التقنية على تسهيل مشاركة وتقسيم مصادر الحاسب الآلي كي يتم الاستفادة من مواردها وطاقاتها غير المستغلة كمكون أساسي في تفعيل الحوسبة السحابية حيث أنها مسؤولة عن خلق وادارة الآلة الافتراضية التي يتعامل معها المستخدم عندما يطلب خدمة من مزود خدمات الحوسبة السحابية

• ادارة السحابة
نحن في حاجة إلى برمجيات الحوسبة السحابية لادارة متطلبات الآلة الافتراضية جنب إلى جنب مع برامج التشغيل تلك والبرمجيات المتوفرة عليها مما يتيح امكانية ادارة الالاف من هذه الآلات الافتراضية ومتابعة ادائها.
مقدمى خدمة الحوسبة السحابية

وإليكم قائمة بأهم المشتغلين في هذا المجال
• Amazon شركة " امازون"
o تعد EC2" مكونا اساسيا من منصة الحوسبة السحابية الخاصة بشركة "أمارزون" المعروفة باسم" الخدمات الشبكية الخاصة بأمازون" والتي تتيح للمستخدمين تأجير الماكينات الافتراضية والتي يقومون بتشغيل تطبيقات الحاسب الخاص بهم عليها وأيضا توفير محدود للتطبيقات عبر توفير خدمة على شبكة الانترنت تمكن المستخدم من تجهيز " صورة الآلة الإفتراضية أمازونAMI" لخلق آلة افتراضية والتي تطلق عليها أمازون "نموذج" والتي تحتوي على كل البرامج المرجوة.يستطيع المستخدم أن ينشأ، يطلق وينهي نماذج الخادم كما يحلو له حيث يقوم بدفع الحساب بالساعة على الخوادم النشطة. تمكن EC2 المستخدمين من التحكم في الموقع الجغرافي للنماذج والذي يتيح تحسين الاداء ومستويات عالية من الزيادة. فعلى سبيل المثال ولتقليل وقت التوقف يقوم المستخدم بانشاء نماذج للخادم منعزلة عن بعضها البعض في مناطق متفرقة كي يدعم كلا منهم الاخر في الة حدوث فشل في التطبيق

• Rackspace
هو تطبيق استضافة / تزويد منصة السحابة ( مواقع السحابة) على الشبكة والذي يرتكز على أساس من المنفعة الحوسبية وأيضا يوفر تخزين ملفات السحابة والبنية التحتية لها ( خوادم السحابة)

• Vmware
أحد الركائز الأساية في البنية التحتية الافتراضية والحوسبة السحابية

• GoGrid
هو خدمة مقدمة من البنية التحتية للسحابة يقوم باستضافة الآلات الافتراضية لكل من "لينكس" و"ويندوز" والتي يتم ادراتها عبر لوحة تحكم متعددة الخوادم وهو قائم بذاته المساحة المخصصة للاستضافة.

• Salesforce.com
شركة للحوسبة السحابية مقرها الرئيسي في سان فرنسسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية والتي تقوم بتوزيع البرمجيات التجارية للراغبين بها وتقوم باستضافة التطبيقات المختلفة خارج موقعها وتشتهر بمنتجاتها في مجال ادراة علاقات العملاء

• Google
تشتهر شركة جوجل في مجال الحوسبة السحابية مع محرر مستندات جوجل على الانترنت ومحرر تطبيقات جوجل لتطوير واستضافة تطبيقات الشبكة العنكبوتية في مراكز البيانات التي تدير جوجل.

ايجابيات وسلبيات التأقلم على السحابة
مثل أي شيء آخر للحوسبة السحابية مزاياها وعيوبها وهي أيضا لها حدود وفيما يلي تغطية لبعض هذه النقاط:
الايجابيات
o التكلفة المنخفضة: عبر تخفيض اسعار شراء المعدات
o تغيير نظام رخصة التطبيق وأصبحت الخدمة تقدم على أساس الاشتراك بها: تملك خدمات ومواقع السحابة المستضافة على مزود مضيف للسحابة أمكانية تحديد نطاقها عند الطلب وهي دائما متوفرة للمستخدمين.
o لاحدود للحوسبة والتخزين: ليس هناك حدود للتخزين والمعالجة على السحابة من الناحية النظرية ولكن هناك بعض المعوقات من الناحية العملية.
o التركيز على الأعمال الأساسية بدلاً من تكنولوجيا المعلومات: يحتاج مالكو الأعمال الى التركيز على مهامهم الأساسية بدلاً من محاولة معالجة وادارة تكنولوجيا المعلموات
o توفير الموارد بطريقة اكثر ديناميكية: يمكن للمستخدمين توفير المصادر الحوسبية التي يحتاجون اليها في أي وقت وبطريقة ديناميكية.
o فاعلية أكثر: لا يهم مكان وجود الالاتك فأهم شيء هو أن تشتغل بشكل جيد وأن الخدمة متوفرة.
o Green IT تكنولوجيا المعلومات صديقة البيئة: للحوسبة السحابية والبيئة الافتراضية بوجه عام دور هام وفعال في تطوير حركة "جرين اي تي" حيث ان هذه التقنيات تقلل من قدر الطاقة المنبعثة من الخوادم الفعلية عبر تقليل عدد الخوادم المستضيفة للتطبيقات والتي تعتمد على الالات الافتراضية وبالتالي فأنك سوف تقلل من كم الطاقة المراد لتبريد مركز البيانات المحتوي على تلك الخوادم.

السلبيات أو القيود
• معلوماتك الهامة موجودة على الانترنت
• هل التطبيقات الخاصة بك غير جاهزة للتعامل مع السحابة بعد وتحتاج إلى بعض التعديلات للتأقلم على بيئة السحابة.
• القيود من منطلق نوافذ معالجة البيانات،اوقات الاستجابة و نقص ادوات المراقبة وارسال التقارير.
التحديات المعوقة للحوسبة السحابية

تضع الحوسبة السحابية الكثير من العوائق في طريق الذين يريدون استخدامها
• الأمان
o هل يمكن الوثوق بالتخزين؟
o إذا قام عدد من الارهابيين بمهاجمة عدد من السحب الحوسبية ماذا سيكون مصير أعمالك؟
o الخصوصية
• ملكية البيانات
o من يمتلك البيانات؟
o ضمان مستوى الخدمة
o هل من يوفر هذه الخدمة متواجد دائما ؟ وماذا عن اتفاقيات مستوى الخدمة؟
• Network Connectivity الأتصال بالشبكة العنكوبتية
o ماذا عن الأتصال بالشبكة العنكبوتية وامكانية الاتصال بالخوادم والخدمات المختلفة على السحابة؟
o العمل المشترك وتكامل خدمات بين السحب
هل هناك امكانية للانتقال من بائع خدمة للاخر دون الحاجة لتغيير النصوص والبيئة التي أعمل بها؟ لا يمكن اثبات الامتثال او مراجعته بعد.
سيكون علينا بذل جهد كبير لنشر التطبيقات على السحابة لتتفق مع أعمال الامتثال مثل " اتش اي بس ايه ايه ، اس او اكس... الخ"

المهارات المطلوبة للتغيير الى السحابة

لايمكن أن تعمل تكنولوجيا الحوسبة السحابية بدون البشر فسوف يحتاج محترفي تكنولوجيا المعلومات للعمل أكثر لتوفير المهام التجارية الأساسية. سوف تقوم معظم الشركات بتشغيل بعض العناصر التقنية داخل السحابة والبعض الآخر خارجها مما يتطلب تعاون خلاق ومثمر لادارة الخدمات بين فرق العمل الداخلية والخارجية. فعلى سبيل المثال سوف تحتاج بعض المؤسسات الى وضع بعض الانظمة على شبكة الانترنت وبعض خدمات ادمج وسوف يحتاج مهندسي الشبكات ايضا الى حل بعض المشاكل التوجيه والادارة والى مواجهة التحديات المختلفة. كل هذه العناصر الخاصة بعمل تكنولوجيا المعلومات لن تمتزج داخل بيئة السحابة.
سوف يكون هناك حاجة الى عقليات جديدة كي تستوعب هذا النوع من التغيير أيضاً عن طريق تعلم طرق التحكم الجديدة بالسحابة مثل أدوات التحكم بالبنية التحتية و مراقب الاجهزة الافتراضية ، تطوير المنصات والطريقة التي يتم بها نشر التطبيق وتوفيره لأي مزود للسحابة

Share this